منتديات الأشراف أون لاين

منتديات الأشراف أون لاين (www.ashraf-online.info/vb/index.php)
-   رأي آلِآشرآف آون لِآين (www.ashraf-online.info/vb/forumdisplay.php?f=19)
-   -   الحكم الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف (www.ashraf-online.info/vb/showthread.php?t=13734)

الشريف محمد بن علي الحسني 11-20-2008 09:52 AM

الحكم الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما بعد فقد علم أن النسب النبوي أشرف كل نسب،
وأن الحسب العلوي الفاطمي أكمل كل حسب،
وأن شرف الانتساب للنبي (عليه واله السلام)
لم ينل إلا من ابنته السيدة الزهراء البتول
ثم من أولادها الأسباط لاحتساب النبي صلوات الله عليه
ذكوره جميعهم وهم صبية إفراط،
فكان نسله الأطهر من ابنته الزهراء سيدة النساء الطاهرات،
وانتشرت ذريته المباركة من أسباطه أولادها البنين دون البنات،
وتفرعت أغصان تلك الشجرة الميمونة، في سائر أرجاء المسكونة،
ولذا عني بحفظ سلاسلها النسابة الأعلام، واهتم بضبط أنسابها الحفظة الكرام،
صيانة لمقام هذا النسب العالي من الدخلاء، وحفظاً لشرفه السامي من الأدعياء،
فإن للشرفاء من الخصائص الشرعية، والمزايا الجليلة العرفية،
ما هو مقرر في الفروع الفقهية، والواجبات الأدبية،
ومن أجل ذلك عنيت الملوك أيام حضارة العرب،
بتوظيف نقابة الأشراف على أعيان الطالبيين احتفاظاً بحقوق ذاك النسب،
كما سنأثره عن تواقيع السلاطين السالفين، فيما سنته للأشراف من القوانين،
كيف لا والعناية ببيوت النسب والأصول الشريفة،
سنة جميع ملوك الأمم التالدة والطريفة ولا يخفى أن شرف النسب النبوي يتوارث بالآباء،
فتنال الأحفاد ما له من المزايا والخصوصيات،
ولما وهم بعض الناس أن الأحفاد هم ورثة النسب بالتعصيب،
وأن الأسباط لهم منه نصيب، انتدب أعلام العلم، لرد هذا الوهم،
فافتوا بثبوت ألذكور في هذا الشرف المذكور، وإن الأسباط ينسبون الى ابائهم المباشرين،
فيثبت لهم الشرف الكريم من قبل ابائهم وليس للأم .
وصنفوا في ذلك مؤلفات عديدة أيدوها ببراهين سديدة
وقد رأيت أن اجمع خلاصة ما عثرت عليه من ذلك في هذا المقال و اسميه
(شرف الاحفاد دون الاسباط)
ثم عدلت واسميته:
( القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف )

الأولى في فضل معرفة النسب وثمرته :
قال ابن عبد ربه في العقد الفريد: النسب سبب التعارف،
وسلم التواصل، به تتعاطف الأرحام الواشجة،
وعليه تحافظ الأواصر القريبة فمن لم يعرف النسب لم يعرف الناس،
ومن لم يعرف الناس لم يعد من الناس:
وقال الإمام ابن خلدون في مقدمته:
إن صلة الرحم طبيعي في البشر إلا في الأقل،
ومن صلتها النغرة على ذوي القربى وأهل الأرحام
أن ينالهم ضيم أو تصيبهم هلكة فإن القريب يجد من نفسه غضاضة من ظلم قريبه
أو العداء عليه ويود لو يحول بينه وبين ما يصله من المعاطب والمهالك
ونزعة طبيعية في البشر مذ كانوا، فإذا كان النسب المتواصل بين المتناصرين قريباً جداً
بحيث حصل به الاتحاد والالتحام، كانت الوصلة ظاهرة فاستدعت ذلك بمجردها ووضوحها،
وإذا بعد النسب بعض الشيء فربما تنوسي بعضها ويبقى منها شهرة
فتحمل على النصرة لذوي نسبه بالأمر المشهور منه فراراً من الغضاضة التي يتوهمها في نفسه
من ظلم من هو منسوب إليه بوجه.
ومن هذا الباب الولاء والحلف،
إذ نغرة كل واحد على أهل ولاءه وحلفه للألفة التي تلحق النفس من اهتضام جارها أو قريبها أو نسيبها بوجه من وجوه النسب،
وذلك لأجل اللحمة الحاصلة من الولاء مثل لحمة النسب أو قريباً منها.
ومن هذا تفهم معنى قول النبي عليه واله السلام
«تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم »
بمعنى أن النسب إنما فائدته هذا الالتحام، الذي يوجب صلة الأرحام،
حتى تقع المناصرة والنغراة ا هـ وقال البجيرمي في حواشي الإقناع:
المشهور أن الأشراف من نسبوا للحسن أو الحسين عليهما السلام،
فيكون آل البيت ام من الأشراف ا هـ - أي باعتبار العرف وذلك لأن الآل بمعنى الأهل،
وأهل النبي عليه واله السلام أزواجه وبناته وصهره ويدخل فيه الأحفاد


قد ورد في ذلك أحاديث وآثار يطول المقام بسبرها كلها،
فنقتصر على أجودها. (فمنها) ما رواه البخاري في صحيحه
عن أبي بكرة رضي الله عنه قال: بينا النبي عليه واله السلام يخطب جاء الحسن،
فقال النبي عليه واله السلام :
«ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين» .
قال الحافظ ابن حجر في الفتح: قال الملهب:
الحديث دال على أن السيادة إنما يستحقها من ينتفع به الناس
لكونه علق السيادة بالإصلاح، وفيه إطلاق الابن على ابن البنت،
وقد انعقد الإجماع على أن امرأة الجد والد الأم محرمة على ابن ابنته،
وإن امرأة ابن البنت محرمة على جده، وإن اختلفوا في التوارث اهـ.
(ومنها) ما رواه الترمذي وحسنه عن أسامة بن زيد، قال:
طرقت النبي عليه واله السلام ذات ليلة في بعض الحاجة،
فخرج النبي عليه واله السلام وهو مشتمل على شيء لا أدري ما هو،
فلما فرغت من حاجتي قلت ما هذا الذي أنت مشتمل عليه،
فكشفه فإذا حسن وحسين على وركيه، فقال:
«هذان ابناي وابنا ابنتي اللهم إني أحبهما فأحبهما وأحب من يحبهما».
(ومنها) ما رواه الترمذي عن أنس بن مالك، قال سئل رسول الله ( عليه واله السلام  ) أي أهل بيتك أحب إليك، قال: «الحسن والحسين»،
وكان يقول لفاطمة: «ادعي لي ابنيّ فيشمهما ويضمهما إليه».
(ومنها) ما رواه الترمذي أيضاً عن أبي بريدة، قال:
كان رسول الله ( عليه واله السلام  )
يخطبنا إذ جاءه الحسن والحسين عليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران،
فنزل رسول الله () من المنبر فحملهما ووضعهما بين يديه ثم قال:
صدق الله { ‏وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ‏}[الأنفال: 28]
نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان ويعثران، فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما».
(ومنها) ما رواه الترمذي وصححه أيضاً عن عبد الرحمن بن أبي نعم
أن رجلاً من أهل العراق سأل ابن عمر عن دم البعوض يصيب الثوب،
فقال ابن عمر انظروا إلى هذا يسأل عن دم البعوض وقد قتلوا ابن رسول الله (  )
وسمعت رسول الله ( عليه واله السلام  ) يقول:
«إن الحسن والحسين ريحانتي من الدنيا».
(ومنها) ما رواه البخاري ومسلم عن أنس وأبي موسى الأشعري رضي الله عنهما
عن النبي (عليه واله السلام  ) أنه قال: «ابن أخت القوم منهم».
استدل به الإمام أبو بكر – من كبار الحنابلة -
على أنه لا يجوز دفع الزكاة إلى ولد هاشمية من غير هاشمي-
اعتباراً بأمه كما في الإقناع وشرحه. لذلك لو كان ولد البنت شريفاً لحرمت عليه الصدقة

قال الشاعر:

بنونا بنو أبنائنا وبناتنا
بنوهن أبناء الرجال الأباعد

الشرف في مصر قديما محصورا في الاباء دون الامهات
افتى الشيخ سليمان البجيرمي الشافعي في حاشيته على الإقناع للخطيب:
سئل بعض العلماء عن شخص أمه شريفة، وأبوه غير شريف،
هل هو شريف أم لا (إلى أن قال) فأجاب: هذا الشخص ليس شريفاً –
لأن الشريف في عرف أهل مصر الآن لقب لكل من ينسب للحسن والحسين،
وأولاد وبنات الإنسان لا ينسبون إليه، لكن يعدون من ذريته،
فله بهذا الاعتبار شرف من جهة أمه لأنه من ذريته
(  قول الشيخ سليمان البجيرمي الشافعي في حاشيته على الإقناع للخطيب:
سئل بعض العلماء عن شخص أمه شريفة، وأبوه غير شريف، هل هو شريف أم لا ( إلى أن قال )
فأجاب: هذا الشخص ليس شريفاً –
لأن الشريف في عرف أهل مصر الآن لقب لكل من ينسب للحسن والحسين،
وأولاد وبنات الإنسان لا ينسبون إله، لكن يعدون من ذريته،
فله بهذا الاعتبار شرف من جهة أمه لأنه من ذريته (  عليه واله السلام ) ومن أقاربه اهـ.. )
الشريف لأمه لا يساوي الشريف لأبيه في الانتساب
والأحكام الفروعية المقررة، وأن الشرف طبقات، أعلاها ما كان لأب،ثم ما كان لأم،
وإن الأول له النسب حقيقة، والثاني له حظ من الشرف كحظ الرحم من القرابة.
فافهم رحمك الله معنى القرابه اعلاه وأوجه النسبة ثلاثة:
نسب وهو أقواها، ورحم وهو يليها، وصهر وهو آخرها.
قال الإمام ابن حجر في التحفة- في كتاب الفيء والغنيمة في سهم بني هاشم والمطلب
ما مثاله: والعبرة بالانتساب للآباء دون الأمهات،-
لأنه ( عليه واله السلام  ) لم يعط الزبير وعثمان رضي الله تعالى عنهما شيئاً-
مع أن أمهما هاشميتان ( قال ) ولا يرد عليه إن من خصائصه (عليه واله السلام  )
إن أولاد بناته ينسبون إليه في الكفاءة وغيرها كابن بنته رقية من عثمان
وإمامة بنت زينب من أبي العاص- لأن هذين ماتا صغيرين فلا فائدة لذكرهما،
وإنما أعقب أولاد فاطمة من علي رضي الله عنهم وهم هاشميون أباً،
قال الإمام الشيخ عبد الباقي الزرقاني في شرحه عَلَى المختصر:
وأما ابن الشريف فذهب ابن عرفة ومن وافقه إلى أن له شرفاً دون من أبوه شريف.
هذا وصلى الله على جدنا رسول الله واله وسلم



الشريف مشهوربن مساعدال زيد 11-20-2008 12:51 PM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
أعتقد أن الموضوع أصبح واضحا لمن يدعي الشرف من جهة الأم فقط

الشريف سعد الرويتع 11-20-2008 04:35 PM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
الحمدلله أن هذا الموضوع اتى في وقته، ووضح للأخوة الذين يصفونالرجل الذي ينتسب للشرف من جهة امه بأنه شريف ثابت النسب .

برحال حميد 12-19-2008 06:03 PM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
[B][color=#0000FF][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي و سلم على محمد و أل محمد
بالطبع و أمرا مفروغا منه أن الولد ينسب لإبيه و شريف نسبه منه , و إنما لبنت الشريف و أبنائها حظا في النسب الشريف ,

سبعاوي 12-19-2008 06:36 PM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
بارك الله فيكم اخي وجازاكم الله خيرا

بكر المؤيد 12-19-2008 07:08 PM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
أذا سمحتم لدي أشكال من حيث أنه لم يأتي الشرف لأبناء على رضي الله عنه إلا من جهة فاطمة رضي الله عنها حيث أبوها الرسول صلى الله عليه وسلم , أما أبناء علي رضي الله عنه من غيرها فلم يأتيهم . كيف نرد على من قال بهاذا ؟

والسلام عليكم

الشريف غسان ال غالب 12-20-2008 12:54 AM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بكر المؤيد (المشاركة 50161)
أذا سمحتم لدي أشكال من حيث أنه لم يأتي الشرف لأبناء على رضي الله عنه إلا من جهة فاطمة رضي الله عنها حيث أبوها الرسول صلى الله عليه وسلم , أما أبناء علي رضي الله عنه من غيرها فلم يأتيهم . كيف نرد على من قال بهاذا ؟

والسلام عليكم

الأخ بكر
إذا سلمنا بما تقول بأن الشرف لأبناء علي رضي الله عنه لم يأتي إلا من جهة فاطمة رضي الله عنها حيث أبوها الرسول صلى الله عليه وسلم فقط .فعلينا حينئذ أن نُلبِسْ الشرف لأبناء عثمان بن عفان رضي الله عنه لأن أمهاتهم رقية و أم كلثوم......... فأبوهما الرسول أيضاً!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بل إنه علاوة على أن الحسن والحسين جدهما لأمهما هو الرسول صلى الله عليه وسلم. فالرسول عليه الصلاة والسلام هو من خص علياً وفاطمة والحسن والحسين بحديث الكساء.فأصبح هذا الأمر وهذا الشرف خاصاً بهما وبأمهما وأبيهما ونسلهما من أصلابهما.فلا تنصرف هذه الخاصية إلى ماجاء من نسل بناتهما من أزواج أغراب ليسوا من صلب الحسن والحسين.ومن يرى بأن إبن الشريفة من( غريب ) شريف فكلامه مردود عليه وفيه خلط للنسب وهرطقة لا طائل منها فالأمر محسوم.

بكر المؤيد 12-20-2008 11:13 PM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
أشكرك أخي غسان

لكن السؤال هل للرسول صلى الله عليه وسلم أبناء لهم أحفاد إلي يومنا هاذا من غير الحسن والحسين رضي الله عنهما ..؟ حسب علمي لا يوجد .
فأن كان غير ما ذكرت لكم أرجو منكم أفادتنا عنهم , ومداخلتي هاذه كانت بقصد الأستفادة وأثراء معلوماتي منكم ومن الأخوة جميعا" .

والسلام عليكم

ذو الشرفين 12-21-2008 09:02 AM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
موضوع مهم جدا لان في ناس جهلة تعتقد اذا كانت امه شريفة وابوه غير شريف يقول انه من آل البيت وانه هاشمي ، وهذا خطا نسب الرجل لغير ابيه والاسلام حرم انتساب الرجل لغير ابيه

السيد بدر السيد عيسى آل قتال الحسيني 12-22-2008 10:02 PM

رد: القول الجارف على من نسب الشرف لأبن بنت الشريف من أب طارف
 
بسم الله الرحمن الرحيم

( ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ )

شكر الله لك سيدي الشريف محمد الحسني على هذا الموضوع الرائع حول هذه القضية المحسومة ولا اعلم سبب اصرار البعض عليها


الساعة الآن 10:10 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.