منتديات الأشراف أون لاين

منتديات الأشراف أون لاين (www.ashraf-online.info/vb/index.php)
-   قسم آلِهندسة و آلِبيئة (www.ashraf-online.info/vb/forumdisplay.php?f=106)
-   -   بينهم وقالوا : قد آن لكم أن تقبلوا أو ترجعوا إلى أمر يجمع عامتكم ويجمع قومكم ، ولا يق (www.ashraf-online.info/vb/showthread.php?t=72675)

ارينسن 01-18-2020 02:19 PM

بينهم وقالوا : قد آن لكم أن تقبلوا أو ترجعوا إلى أمر يجمع عامتكم ويجمع قومكم ، ولا يق
 
بينهم وقالوا : قد آن لكم أن تقبلوا أو ترجعوا إلى أمر يجمع عامتكم ويجمع قومكم ، ولا يقطع بيننا وبينكم إلا
رجل واحد قد جعلتموه خطرا لعشيرتكم وفسادكم ، قال أبو طالب : إنما أتيتكم لأعطيكم أمرا فيه نصف بيني وبينكم ، هذه الصحيفة التي في أيديكم ، إن ابن أخي قد أخبرني ولم يكذبني أن الله _عز وجل _ بعث عليها دابة ، فلم تترك فيها اسما لله إلا لحسته ، وترك فيها غدركم وتظاهركم علينا بالظلم ، فإن كان الحديث كما يقول فأفيقوا ، فوالله لا نسلمه حتى نموت عن آخرنا ، وإن كان الذي يقول باطلا دفعنا إليكم صاحبنا ، فقتلتم أو استحييتم ، فقالوا : لقد رضينا بالذي تقول ، وفتحت الصحيفة، فوجدوا الصادق المصدوق قد أخبر خبرها قبل أن تفتح ، فلما رأتها قريش كالذي قال أبو طالب قالوا : والله ما كان هذا إلا سحرا من صاحبكم ، فارتكسوا وعادوا لشر ما كانوا عليه من كفرهم والشدة على رسول الله _صلى الله عليه وسلم _ وأصحابه
ورهطه ، والقيام على ما تعاقدوا عليه .
فقال أولئك النفر من بني عبد المطلب : إن الأولى بالكذب والسحر غيرنا فكيف ترون ؟ فإنا نعلم أن الذي أجمعتم عليه من قطيعتنا أقرب للجبت والسحر ، ولولا الذي أجمعتم فيها من السحر لم تفسد الصحيفة وهي في أيديكم ، فما كان لله _عز وجل _ من اسم هو فيها طمسه، وما كان من بغي تركه في صحيفتكم ، أفنحن السحرة أم أنتم ؟ فندم المشركون من قريش عند ذلك ، وقال رجال منهم أبو البختري وهو العاص بن هشام بن الحارث بن عبد العزى بن قصي، ومنهم المطعم بن عدي ، وهشام بن عمرو أخو بني عامر بن لؤي وكانت الصحيفة عنده ، وزهير ابن أمية ، وزمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي في رجال من قريش ولدتهم نساء بني هاشم كانوا قد ندموا على الذي صنعوا فقالوا : نحن براء من
هذه الصحيفة ، قال أبو جهل : هذا أمر قضي بليل" .


الساعة الآن 03:27 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.