منتديات الأشراف أون لاين

منتديات الأشراف أون لاين (www.ashraf-online.info/vb/index.php)
-   عقِيدة آلِ آلِبيت || حقوقهم و وآجبآتهم والردّ علىُ شُبهآت خُصومهمِ || (www.ashraf-online.info/vb/forumdisplay.php?f=60)
-   -   قرابة النسب ام قرابة الدين !!! (www.ashraf-online.info/vb/showthread.php?t=30768)

الشريف محمد بن علي الحسني 01-05-2010 04:10 PM

قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
بقلم :صالح خريسات
حين كانت تمر بي الآيتان 45،46، من سورة هود، ونصهما: "ونادى نوح ربه فقال: رب إن ابني من أهلي، وان وعدك الحق، وأنت احكم الحاكمين. قال: يا نوح! انه ليس من اهلك، انه عمل غير صالح، فلا تسألن ما ليس لك به علم، إني أعظك أن تكون من الجاهلين". كان الشك يعتريني في تفسير أصحاب الدكاكين، من أن المقصود بقوله تعالى: " انه ليس من أهلك" أي من الذين آمنوا بك وتابعوك.
يقول المفسرون: إن القرابة قرابة الدين، وليس قرابة النسب وحده.وان قول الحق سبحانه وتعالى: " انه عمل غبر صالح " للمبالغة في ذمه، كأنه جعل نفس العمل، أي " وأنت يا نوح لا ينسب إليك العمل السيئ، فهو ليس من أهلك في الحقيقة التي يدعو إليها أنبياء الله ويعلنونها للناس، من أن العلاقة إذا كانت بين المؤمنين بالله، فهي ثابتة،وان كانت بين أنبياء الله، وبين أعدائه، فهي مقطوعة.
ويقول المفسرون: إن قول الحق سبحانه وتعالى، على لسان نوح عليه السلام: " إن ابني من أهلي " أي من الذين وعدتني بنجيتهم بقولك: " وأهلك " وان وعدك الحق الذي لا خلف فيه.
وتساءلت: هل كان نوح عليه السلام، لا يعلم أن ابنه ليس من الذين تابعوه؟! هل كان نوح لا يعلم ماذا يريد الله، وكيف يحكم؟! إن النصوص القرآنية، تفيد بأن نوحا كان يعلم أن ابنه ليس من الذين تابعوه، وقد دخل معه في حوار، لإقناعه بالركوب في السفينة، مع الذين آمنوا " وما آمن معه إلا قليل "
يقول النص القرآني: " ونادى نوح ابنه وكان في معزل، يا بني اركب معنا، ولا تكن مع الكافرين ". وقد أعلن الابن قراره الرفض، وانحاز إلى الأكثرية الكافرة بدين أبيه، وحين أعلن الأب خوفه على ابنه من الغرق، وحذره من مغبة إصراره على كفره وعناده، قال الابن: " سآوي إلى جبل يعصمني من الماء " قال نوح: " لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم ". وتسجل النصوص القرآنية، كيف أن عاطفة الأبوة، تحركت وفعلت فعلها في قلب نوح، عندما أخذت السفينة تجري بهم في موج كالجبال،فاضطر نوح تحت ضغط التجربة المرة، وهول المشهد، أن يذكر ربه بوعده، " فقال رب إن ابني من أهلي وان وعدك الحق " وأخذ نوح يجول ببصره وهو يبحث عن ابنه وسط الموج " وحال بينهما الموج، فكان من المغرقين ".
معنى ذلك أن نوحا عليه السلام، حين نادى ربه قائلا: " رب إن ابني من أهلي " كان يقصد النسب " أي من صلبي " " ولدته زوجتي مني " وانه كان يعلم مسبقا، أن ابنه ليس على دينه، ولكن ذلك لا يلغي صلة النسب والأبوة، ويجب أن نقبل ذلك بقوة، لأنه يصدر عن نبي يتصل بالخالق ويحاوره. إن مسألة الاختلاف في الدين، لا تلغي النسب الأصيل، وفي القرآن نصوص كثيرة، تؤيد هذه الحقيقة، وأهمها، أن إبراهيم عليه السلام، كان متصلا بنسب أبيه آزر، الذي كان يعبد الأصنام ويبيعها، ويشجع الناس على عبادتها، لكي لا تكسد تجارته، ومع ذلك فقد وعده إبراهيم بالدعاء له، ولم يخبر القرآن، بأن آزر ليس من أهل إبراهيم أو العكس، بل ثبت النسب وأكده، كما هو واضح في النصوص القرآنية.
وبمقياس الفكرة، فإن الرد الإلهي: " إنه ليس من أهلك " لا يقصد بها غير النسب، وصلة الابن بأبيه، بدليل عدم إنكار القرآن لصلة إبراهيم بابيه، والقرآن العظيم، لا تناقض فيه ولا خلاف. فإذا قبلنا بتفسير أصحاب الدكاكين، نكون كمن أدان نفسه بنفسه، نؤمن ببعض الكتاب ونكفر ببعض. والدليل الثاني، قول الحق سبحانه وتعالى " إنه عمل غير صالح " والدليل الثالث: " فلا تسألن ما ليس لك به علم ". وفي الواقع، فإن الإنسان يسأل عن الشيء الذي لا يعرفه، أو لا يفهمه، أما الشيء الذي يعلمه ويفهمه، فإنه لا يسأل عنه، فنوح كان في حد علمه أن ابنه من أهله، وأن الله وعده بتنجيتهم من الغرق، وقد دهش من استثناء ابنه من قول الله " وأهلك ".

فارس عبدالله خيري 01-05-2010 04:19 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
اشكرك يا سيدي الفاضل على الطرح المميز وفي رأي بالقرابة الدين هي أولى وعند الله أقرب

الشريفة يوتوبيا سلطان العبدلي 01-05-2010 04:32 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
نؤيد رأي ،، الاخ فارس

قرابة الدين هي أولى وعند الله أقرب

دمتم بخير


بولوتيكا 01-05-2010 04:38 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
ونحنو نمضي و نسير علي نهج سيدنا وامامنا علي بن ابي طالب حينما قال:
لعمرك ما الإنسان إلا بدينه....فلا تترك التقوى اتكالاً على النسب
احترامي


الهاشمي عمر 01-05-2010 04:46 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
الكاتب يود أن يبين أن قرابة النسب قرابة أصيلة لا يجوز تغافلها بدليل أن نوح عليه السلام تساءل عن عدم نجاة ابنه مع أنه من أهله إذ أن الوعد كان بنجاة الأهل معه
على أن النجاة المقصودة هي لمن تبعه وتبع دينه الذي جاء به
ونعم فقرابة الدين قرابة قوية ولكن قرابة النسب لا تعدلها قرابة ( في الدلالة على القربة يعني )
والكاتب ربما قد نسي أن والد سيدنا إبراهيم لم يكن آزر الذي ذكره القرآن الكريم بل إن آزر عم سيدنا إبراهيم
وكيف يكون آزر من أجداد سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهو الذي قال الله تعالى فيه
وتقلبك في الساجدين
يعني تخرج من ظهر موحد ساجد لله إلى ظهر موحد ساجد لله وهذه من كرائم النبي صلى الله عليه وسلم عند الله تعالى

شكرا للشريف الحسني على الطرح

عبدالله أسلم عابدي 01-05-2010 04:48 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
خارج سياق النص تم حذفه

الهاشمـــ ميرفت ــــية 01-05-2010 06:17 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
(إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )
(يقصد الله عزوجل )هنا الولد وكل من ينتسب الى نوح عليه السلام
القرآن الكريم لم يغادر صغيرة ولا كبيرة من امور الناس وقضاياهم الا وتناولها بالاجمال او بالتفصيل قال تعالى : ( يسألونك عن الاهلة قل هي مواقيت للناس ) يقصد الله عز وجل( باهلة) دينات وكتب وملل ....
قال تعالى (انه ليس من اهلك) مقصود منها ان ابنك لم يتبع دعوتك
(القرابة قرابة النسب فقط )
نوح يشتكي و يخبر الله عز وجل ان قومه( وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا)
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
٤) قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا (٥) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا (٦) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آَذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا (٧) ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا (٨) ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنْتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا (٩) فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا)

بولوتيكا 01-05-2010 06:29 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
تمام عمر هو فعلا مانقدر ننكر اهمية قرابة الدم ذا لما يكون من نفس ديانتنا وعلي نفس ملتنا
ام غير كذا فلا ننسي قولة تعالي ( لَنْ تَنْفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) سورة الممتحنة ايه (3)

الهاشمـــ ميرفت ــــية 01-05-2010 07:02 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
بسم الله الرحمن الرحيم
( هنا قرابة الدين) يامسلم
والاسلام هوالدين الطاهر المطهر وكل من يعتنق الاسلام فهو من أهل الجنة ويصبح من أهل محمد
اللهم صلى وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رافت الشويكي 01-05-2010 07:04 PM

رد: قرابة النسب ام قرابة الدين !!!
 
مبارك اينما كنت شريفنا الغالي ابوعبدالله
ومبارك هذا النور عليكم ببركة الحبيب المصطفى عليه وعلى آله ازكى الصلاة واتم التسليم
ما راودني منذ فترة طويلة في تلك الأيات التي تم ذكر سيدنا نوح وإبنه والعلاقة التي بينهما في النسب وعدم الإلتقاء بينهما عند الكفر والعياذ بالله
وبارك الله فيك اخي عمر الهاشمي وماتطرقت اليه طرح رائع جداً
ولاكنني اوافق اخي الحبيب عمر الهاشمي بما اورد عن ابا سيدنا إبراهيم بأنه ليس المقصود وإنما عمه .
وما جعلني ارجح ذلك الرئي قول النبي عليه وعلى آله الصلاة والسلام
( نقلني ربي من الاصلاب الطاهرة الزكية الى الأرحام الكريمة المرضية )
وهذا قول الدكتور محمد عبده يماني في حديثه يوم المولد الشريف بارك الله فيه .
وايضاً قوله تعالى ( انما المشركين نجس ) .
ويعلم الجميع بأن المصطفى عليه وعلى آله افضل الصلاة وازكى التسليم
مرتبط إرتباط مباشر مع سيدنا إبراهيم عليه وعلى آله افضل الصلاة وأزكي التسليم فكيف يكون ابو سيدنا إبراهيم كافر .
والله تعالى أجل واعلم .

اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم
وعلى آل إبراهيم
وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى
آل إبراهيم إنك حميد مجيد


الساعة الآن 01:14 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.