عرض مشاركة واحدة
قديم 06-16-2012, 03:05 AM   رقم المشاركة : ( 8 )
حمدي الريفي
كاتب

الصورة الرمزية حمدي الريفي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8855
تـاريخ التسجيـل : Apr 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 520 [+]
آخــر تواجــــــــد : 04-03-2016(05:09 AM)
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : حمدي الريفي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

حمدي الريفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رئيس مؤسسة الرابطة في الدرعيه ويقوم بجولة على حضارة الدولة السعوديه

بسم الله الرحمن الرحيم : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد بن عبد الله سيد المرسلين وامام المتقين على آله وصحبه ومن دعا بدعوته الى يوم الدين اما بعد قد أدى اشتغال النبى محمد صلى الله عليه وسلم بالتجارة وما عرف عنه من الصدق والأمانة اللتين كانتا شعارا له منذ نعومة أظفاره الى معرفته بالسيدة خديجة بنت خويلد وهى سيدة شريفة موسرة فأنفذته فى تجارة لها الى الشام فربحت تجارتها ضعف ما كانت تربح من قبل فضاعفت له الأجر وارتضته زوجا لها وهو فى الخامسة والعشرين وكانت أرملة فى الاربعين وقالت له يا ابن عم ! انى قد رغبت فيك لقرابتك وسلطتك فى قومك وأمانتك وحسن خلقك وصدق حديثك (ابن اسحاق ص 120) وقد دفع صداقه عمه أبى طالب . وخطب خطبة شهدها حمزة بن عبد المطلب عم الرسول أبان فيها ما عليه محمد صلى الله عليه وسلم من الفضل والنبل على الرغم من قلة ماله فقال : (( الحمد لله الذى جعلنا من ذرية ابراهيم وزرع اسماعيل وجعل لنا بيتا محجوجا وبلدا حراما وجعلنا الحكام على الناس . ثم ان محمد بن عبد الله ابن أخى من لا يوازن به فتى من قريش الا رجح (فاقه) عليه برا وفضلا وكرما وعقلا ومجدا ونبلا (ذكاء) وان كان المال قل (قلة) فانما المال ظل زائل وعارية مسترجعة . وله فى خديجة بنت خويلد رغبة ولها فيه مثل ذلك وما أحببتم من الصداق فعلى )) (ابن هشام ج1 ص203ـــــ206) كان المزوج لها عمها عمرو بن أسد والمزوج له عمه أبى طالب والسفير بين خديجة والرسول صلى الله عليه وسلم نفيسة بنت منبه وكان الصداق اثنى عشرة أوقيه من الذهب . اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه وسلم
  رد مع اقتباس