عرض مشاركة واحدة
قديم 08-21-2013, 07:30 AM   رقم المشاركة : ( 1 )
الشريف محمد بن علي الحسني
المدير العام

الصورة الرمزية الشريف محمد بن علي الحسني

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : Jun 2007
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 18,976 [+]
آخــر تواجــــــــد : 11-16-2017(10:20 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 25
قوة التـرشيــــح : الشريف محمد بن علي الحسني تم تعطيل التقييم

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الشريف محمد بن علي الحسني غير متواجد حالياً

افتراضي احزاب العدالة والتنمية الذراع السياسي للاخوان المسلمين والدولة العثمانية الدولة الحلم

احزاب العدالة والتنمية الذراع السياسي للاخوان المسلمين والدولة العثمانية الدولة الحلم

اتخذت احزاب العدالة والتنمية واولها هو حزب اردوغان في تركيا من الدين الإسلامي غطاء لتوجهاتها السياسية لدرجة يمكن معها القول إن تاريخ آل عثمان هو الامتداد الفكري والغطاء السياسي لمشروع الاخوان المسلمين الدولي ، بما فيه من حسنات وسيئات، ويعد في الواقع إحدى الحلقات الهامة من تاريخ المسلمين. ونظراً لأن الوطنية حتى بدايات القرن الماضي كانت مرتبطة بالدين، فلم ينظر العرب إلى الدولة العثمانية في ذلك الوقت على أنها دولة مغتصبة أو مستعمرة لبلادهم كما يتردد ذلك لدى بعض الباحثين في الوقت الحالي، خاصة وأن العاطفة الدينية الإسلامية كانت أكثر تأثيراً في نفوس رعايا الدولة من العاطفة القومية. وبهذه الواجهة الشرعية فرض الأتراك أنفسهم على العرب، واعتبرهم العرب أصحاب أياد بيضاء في رفع شأن الإسلام في أوربا ونشره في العديد من البلدان لدرجة أن الأفراح والزينات كانت تقام في العديد من العواصم الإسلامية عقب كل انتصار يحرزه العثمانيون. وكان المسلمون في شتى البلدان يعتبرون السلطان العثماني خليفة رسول الله([1]) والأب الروحي للمسلمين الذي يجب عليهم طاعته، ويرون المحافظة على الدولة العثمانية ثالث العقائد بعد الإيمان بالله ورسوله. ونتيجة لذلك، أطلق السكان العرب على القوات العثمانية المرابطة في بلادهم اسم الحامية العثمانية ولم يطلقوا عليها جيش الاحتلال العثماني؛ كما أن أحد المفكرين المسلمين وهو الشيخ محمد عبده وصفها بأنها الحافظة لسلطان الدين، وأن المحافظة عليها يعد ثالث العقائد بعد الإيمان بالله ورسوله
([2]).,,,يتبع
  رد مع اقتباس