عرض مشاركة واحدة
قديم 02-19-2018, 09:08 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
الشريف عبدالرحمن أبلج
عضو مجلس الشيوخ والحكماء بالرابطة ومشرف بالموقع

الصورة الرمزية الشريف عبدالرحمن أبلج

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3838
تـاريخ التسجيـل : Feb 2009
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 4,741 [+]
آخــر تواجــــــــد : 10-08-2018(08:21 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : الشريف عبدالرحمن أبلج is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الشريف عبدالرحمن أبلج غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المطلق :يجب عدم إلزام النساء بلبس العباءة ...!!

بسم الله الرحمن الرحيم

(( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ))
.__________________
( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا (28) وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا )
___________________
( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ )
__________________
(( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ))
..........................
وقل للمؤمنات .
لدينا مؤمنات وغير مؤمنات
لدينا مسلمات وغير مسلمات .
وليضربن بخمرهن .
خمرهن
جيوبهن .
زينتهن .
إلا ما ظهر من الزينة
يضربن بأ رجلهن .
توبوا إلى الله أيه المؤمنون .
توبوا إلى الله أيها المسلمون.
ثم عدد أثناء عشر من الرجال والنساء والاطفال ممن لا تتحرج المؤمنه من اياً منهم :
١/ بعولتهن .
٢/ ابائهن .
٣/ اباءبعولتهن .
٤/ ابنائهن .
٥/ ابناءبعولتهن .
٦/ اخوانهن
٧/ بني اخوانهن .
٨/ بني اخواتهن .
9/نسائهن .
10ماملكت أيمانهن .
/11والتابعين غير أولي الاربه من الرجال
12/ الطفل الذين لم يظهروا على العورات
.

...................
لابد من توضيح المعاني التالية .
الزينه بتفصيل أوسع .
الجلابيب بتفصيل أوسع .
العباءة بتفصيل أوسع .
الخمر بتفصيل أوسع .
الجيوب بتفصيل أوسع .
ولابد من الاستعانة بالمعتدلين من أصحاب الرأي والحكمة من الرجال والنساء من دون إدخال الأهواء واصحاب المؤثرات والنوايا والعوامل النفسيه في هذا الموضوع فالمواضيع المتعلقه بالدين والتدين غنية عن أصحاب الأهواء والاغيار من المتشددين والمتشنجين ممن تغلبهم الشطحات الغير مبررة .
________________
في مواضيع دينيه واجتماعيه تخص الأمة وقبل أن تختص بشخص مُعيٌَن في ذاته
فبناء جيل سواء تعلق بالجيل نفسه أو بغيره من الأجيال اللاحقة .
_________________
ولأن خصائص الاسلام أوسع من خصائص جيل أو أجيال لان الناس تغلب عليهم الطبائع المجتمعيه من إيجابيه وعقلانية متعارفه فيمابينهم فاما ان تكون سلبية أو إيجابية والسلبيات اغلب ماتعارف عليه الناس فالرجل البدائي يعيش حياة ألفها ولايمكن أن يخالف ما تروض عليه والمثقف له حياته المخالفه للبداوة لسبب إن الرجل البدائي يفقد جل عناصر الحضارة والمؤمن له حياته ومقومات قد يكون في أحد عناصرها مخالفات لا تتفق والآخر لكن المؤمن يعي كامل مسئولياته داخل المجتمع الذي يعيش فيه لكونه عضو فعال يحيا حيات الامة بجميع تنوعها من أفراح واتراح من فكريه وعلميه يشاطرهم أفراحهم وما يترتب من الأضداد بدءاً من حياة الفرد ومحيط المجتمع والأمة بشكل أوسع فسلامة الفرد في محيطه حياه يحياها بعلمه وثقافته ومشاركته لأمته فالحياة الفضلى هي سلامة الفرد والمجتمع لتعيش الأمة في سعادة وأمن وأمان يقدر الفرد أمته بدءاً منه شخصيا تبعاً لقوله صلى الله عليه واله ((المسلم من سلم المسلمون من يده ولسانه))
وبهذا تعيش المجتمعات في صحة وعافية بسلامة الفرد فالفحش والتفحش والتعري إنما هي أمراض تعتري المجتمعات وتفتك بها والإسلام جاء ليتمم مكارم الاخلاق لقول الشاعر .إنما الامم الاخلاق فأمة من دون أخلاق إنماهي أمة همجيه تعبث بها الاهواء الغير منضبطه منسلخه من القيم والآداب وقد يقول القائل هلكت المجتمعات فمن قال هذا كان اسرعهم هلاك فلا تقل كيف هلك فلان بل قل كيف نجى الناجون من الهلكة .
_______________
فهذه أم عمارة شهدت الغزوات مع رسول الله "صلى الله عليه وسلم" وصحابته الأبرار الكرام ، تسقي المجاهدين ، وتداوي جراح المصابين ، وتضرب بسيفها من أجل الحق ، وتفوقت في ذلك على الأبطال والفرسان .
----------------------
إنها نسيبة بنت كعب الأنصارية الخزرجية التي تكنى ب( أم عمارة ) وهي أخت عبدالله بن كعب فارس بدر ، وعبدالرحمن وهو من العابدين المتقين .
_______________
شهدت نسيبة غزوة أحد مع زوجها وولديها ، فلما تحول ميزان المعركة لصالح المشركين ، لم ترهب الموقف رغم عدد وعتاد المشركين ، ولم تفر من ميدان المواجهة ، بل ثبتت وصمدت وسجلت أعظم موقف يمكن أن يقوم به إنسان ، لقد أخذت تدافع في بسالة منقطعة النظير عن نبي الله الخاتم ، تتلقى عنه الضربات ، وتذود عنه غير عابئة بما أصابها من جروح ويقول الرواة إنها أصيبت باثني عشر جرحاً .
_________________
ونقل عمر بن الخطاب "رضي الله عنه" عن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قوله في غزوة أحد :
___________________
"ما التفت يوم أحد يميناً ولا شمالاً إلا وأراها تقاتل دوني" .
_______________
سألت أم عمارة رسول الله يوماً :
__________________
{ ما أرى كل شيء إلا للرجال ، وما أرى النساء يذكرن في شيء فاستجاب الله لها ، ونزل الوحي بآيات كريمة تؤكد مكانة المرأة في الإسلام} :
________________
(( " إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيراً والذكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً")) .
_______________
((الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ, لَا يَظْلِمُهُ, وَلَا يُسْلِمُهُ, وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ, كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ, وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً, فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ, وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا, سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ))
______________
وكانت أم عمارة إحدى امرأتين وفدتا مع ثلاثة وسبعين رجلاً إلى مكة للقاء النبي "صلى الله عليه وسلم" ومبايعته عند العقبة ، كما بايعت النبي "صلى الله عليه وسلم" بيعة الرضوان عند الشجرة التي رضي الله عن كل من بايع تحتها، وأثبت ذلك في محكم التنزيل فقال جل شأنه :
______________
{{ لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحاً قريباً }} .

مع الرسول في الجنة
----------
في يوم أحد شاهدها الرسول "صلى الله عليه وسلم" تقاتل مع زوجها وولديها ، فقال لابنها عبدالله .
"بارك الله عليكم من أهل بيت ، رحمكم الله أهل بيت " .
------------------
قالت أم عمارة :
-----------------
ادع الله أن نرافقك في الجنة .
فقال :
-----------------------
" اللهم اجعلهم رفقائي في الجنة " .
---------------------
قالت: والله لا أبالي بعد ذلك ما أصابني من الدنيا .
______________
وقصة أم شريك .
____________
وقصة أم معبد .
___________
أم عمارة في غزوة أحد
____________
أم عمارة في معركة اليمامه
____________
ماأغنى عن ضرب الامثال في هذا الجانب لمكانة المرأة في الإسلام .
______________

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف عبدالرحمن أبلج ; 02-20-2018 الساعة 06:23 AM
  رد مع اقتباس